Abu Dhabi

"الإمارات للمترولوجيا" ينال اعترافا دوليا من المكتب الدولي للأوزان والمقاييس

أبوظبي في 19 أكتوبر / وام / حصل معهد الإمارات للمترولوجيا - أحد قطاعات مجلس أبوظبي للجودة - بصفته المعهد الوطني الرسمي على اعتراف دولي بتسلسل وتوافق وحدات القياس الدولية "SI" لديه من المكتب الدولي للأوزان والمقاييس "BIPM".

ونال معهد الإمارات للمترولوجيا موافقة جميع الدول الأعضاء في المكتب الدولي البالغ عددها 62 دولة إلى جانب 40 دولة مشاركة.. وبهذا الاعتراف تكون دولة الإمارات قد ضمنت تسلسل وتوافق وحدات القياس الدولية "SI" لديها مع وحدات القياس العالمية.

وقال سعيد المهيري المدير التنفيذي لمعهد الإمارات للمترولوجيا - في تصريح لوكالة أنباء الإمارات " وام " - إن اعتماد وحدات القياس الإماراتية من قبل المكتب الدولي للأوزان والمقاييس، يأتي ليكمل ما بدأته دولة الإمارات قبل 5 سنوات عندما انضمت إلى عضوية المكتب الدولي وتوقيعها اتفاقيات الاعتراف المتبادل ما يمهد الطريق أمام الصناعة المحلية لدخول أسواق الدول الصناعية المتقدمة ويضعها جنباً إلى جنب مع نظيراتها في تلك الدول ويشكل حافزاً إضافياً للقطاع الصناعي الإماراتي للمنافسة في الأسواق الدولية الكبرى.

ومرت عملية الاعتراف بعدة مراحل بدءا من مرحلة تقديم طلب إلى رؤساء اللجان المختصة في التجمع الآسيوي الباسيفيكي "APMP" لتقييم قدرات القياس والمعايرة لدى المعهد ثم مرحلة مراجعة قدرات القياس والمعايرة من قبل التجمعات الإقليمية "RMOs" ، ومن ثم التصويت على قبول قدرات القياس والمعايرة لدى المعهد، وصولاً إلى مرحلة رفع قدرات القياس والمعايرة لدى المعهد من قبل التجمع الآسيوي الباسيفيكي "APMP" إلى اللجنة المشتركة للتجمعات الاقليمية التابعة للمكتب الدولي للأوزان والمقاييس "BIPM" بعد التصويت الإيجابي ونشر قدرات القياس في قاعدة البيانات الرئيسية KCDB والخاصة بالمكتب الدولي للأوزان والمقاييس.

وفور إعلان النتائج تلقى معهد الإمارات للمترولوجيا التهنئة من عدة جهات عالمية كالتجمع الآسيوي الباسيفيكي "APMP" والتجمع المترولوجي في دول الأمريكيتين الشمالية والجنوبية، والتجمع الأوروبي للمترولوجيا.

وانضمت دولة الإمارات إلى عضوية المكتب الدولي للأوزان والمقاييس بموجب اتفاقية المتـرولوجيا الموقعة في العام 2015 ، كما وقعت اتفاقية الاعتراف المتبادل CIPM MRA في العام 2016.

وتضمن اتفاقية الاعتراف الدولي المتبادل بدورها قبول شهادات المعايرة الصادرة عن المعهد في جميع الدول الصناعية المتقدمة، مما يعزز من قيمة التبادل التجاري الدولي ويضع الصناعة الإماراتية على خارطة الأسواق العالمية.

الجدير بالذكر أن الإمارات تعد أول دولة عضو في التجمع الخليجي للمترولوجيا "GULFMET" تحصل على الاعتراف بقدرات القياس لديها وهو ما يمهد الطريق أمام التجمع للحصول على الاعتراف الدولي الكامل كمنظمة إقليمية للمترولوجيا "RMO". ويضم التجمع الخليجي للمترولوجيا 7 دول أعضاء و5 دول مشاركة.

ويقدم معهد الإمارات للمترولوجيا أكثر من 112 خدمة مترولوجية لشركائه الاستراتيجيين في القطاع الحكومي والخاص بالدولة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومع نهاية العام الماضي أنجز المعهد إصدار 3563 شهادة معايرة وتقديم 97 خدمة استشارة فنية وتنفيذ 74 برنامجاً تدريبياً إضافة إلى تقديم 334 مقارنة بينية.

ويمثل معهد الإمارات للمترولوجيا المرجعية الوطنية لوحدات القياس بالإمارات والذي يتولى مهام حفظ وصيانة معايير القياس الوطنية، كما أنه ممثل الدولة في اتفاقية الاعتراف المتبادل مع اللجنة الدولية للأوزان والمقاييس "CIPM" .

المصدر

أخر تحديث28 يونيو 2020
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
اغلاق